في حدود الوطن، ونضال الجسد، و وطن النضال

أتذكر مقولة مناضلة نسوية مناهضة للحجاب : « في النضال النسوي، لست أختكن. أنا زميلتكن ». موقفي من الحجاب ليس راديكاليا بحجم موقفها. لا أعلم أصلا إن كان لي موقف من الحجاب و إن كان نعت الراديكالية من شيم النسوية. موقفي الوحيد هو أنني لا اُجيد نقل النضال من خارج المساحات الحميمية – حباً و دماً – إلى داخلها.